أخبار المدونة

 
هام||
مرحبا بكم فى المدونة وأرجو أن تستفيدوا منها ولا تنسونا بالدعاء
 

الأربعاء، 26 يناير، 2011

الفصل الثالث عشر من قصة عقبة


بناء القيروان
الكلمة
معناها
الكلمة
معناها
القيروان
النحو

أمتعة
مواطن

مقر
يأوي
يعسكر
يتدارسون
النزال
قمونية
مدينة تونسية أنشأها عقبة
الاتجاه,والمقصود مهاجمة المسلمين/ج/ أنحاء
كل ما ينتفع به/م/متاع
كل مكان أقام فيه الإنسان /م/موطن
مكان
ينزل ويلجأ
يجتمع مع جيشه في مكان ما
يدرسون
القتال
تقع في شمال شرق سبيطلة
السباع

الأفاعي

تجوس
بدا
ركز رمحه
القيروان

جامع القيروان
كل ما له ناب ويهاجم الإنسان والحيوان/م/سبع
حية من شرار الحيات/م/أفعى
تتردد وتجول
ظهر
غرزه وثبته في الأرض
كلمة فارسيه معناها معظم الكتيبة أو القافلة أو الجماعة
مركز ثقافي هام نشأت من حوله جامعة الزيتونة وهو أقدم جامعة إسلامية
س1- اختلف تفكير عقبة عن تفكير حكام الروم، فبماذا فكر كلا منهما؟
       فكر حكام الروم في الطريقة التي يتخلصون بها من عقبة.
       فكر عقبة في بناء مدينة تكن عاصمة للمسلمين في هذه المنطقة.
س2- لماذا فكر عقبة في بناء القيروان؟(ما أهمية بناء القيروان؟)
1-   لتكون عاصمة للمسلمين في هذه المنطقة.
2-   لتضم الجيش بأمتعته وأسلحته.
3-   لان الجيش ليس له مقر أمن سيعسكر فيه.
4-   حتى يلتقي فيها بالمهاجرين فيتدارسون فنون الحرب.
س3- إلي أين وصل عقبة؟ وما صفات هذا المكان؟
       وصل عقبة إلى مكان يسمى قمونية,
       صفاتها؛بعيدة عن البحر،كثيف الأشجار وطيب الهواء مليئة بالسباع والأفاعي.
س4- لماذا امتلأ هذا المكان بالسباع والأفاعي؟
       لأنه على الرغم من طيب هواءه فلم يسكنه احد من الروم أو البربر.

س5- ماذا فعل عقبة عندما وصل إلى قمونية؟
       ركز رمحه في الأرض وقال"هذه قيروانكم" أي هذه مكان اجتماعكم.
س6- بماذا أمر عقبة بعدما وصل إلى قمونية؟وماذا يؤكد المؤرخون؟
       أمر عقبة جنوده بان ينظفوا المكان من السباع والوحوش والأفاعي.
       أكد المؤرخون أن هذا المكان ظل نظيفا,لم تدخله الأفاعي او الوحوش طوال
       ارعين سنة.
س7- ماذا فعل المسلمون بعدما أمرهم عقبة بتنظيف المكان؟
       قاموا بتقطيع الأشجار وتمهيد الأرض لبناء المدينة,وقد استغرق البناء حوالي
      خمس سنوات (من عام50هـ : 55هـ)
س8-  ما الذي بناه عقبة والمسلمون وماذا أطلقوا عليه؟
     بنى عقبة المسجد وأطلق عليه "المسجد الجامع" وما زال يحمل اسمه حتى الان.
    وقد انشغل المسلمون ببناء بيوتهم التي سيقيمون فيها.

ليست هناك تعليقات: