أخبار المدونة

 
هام||
مرحبا بكم فى المدونة وأرجو أن تستفيدوا منها ولا تنسونا بالدعاء
 

الأحد، 9 يناير، 2011

مراجعة طموح جارية الفصلان الخامس والسادس

الفصل الخامس
- " قبل أن يصل الرسول برسالته إلى مصر، كان داوود قد ترك مصر حين يئس من الملك العادل، وقطع الأمل في معاونته إياه على بلوغ دمشق، وجاء إلى قلعته بالكرك وأرسل إلى نجم الدين. فماذا يريد داوود
1- هات مرادف معاونته ).............. مضاد ( العادل ) ......................جمع ( قلعة )........................
2- من هما رسولا داوود إلى نجم الدين ؟ وما موقف نجم الدين منهما ؟ وما السر وراءهما ؟
3- كثيرا ما عقد داوود تحالفات. فما الغرض منها ؟..............................................................
============================================
2" وطار بعض المقربين برسالة من العادل إلى داوود بالكرك، يهنئه على هذه الضربة الموفقة، ويسأله أن يرسل له نجم الدين في قفص من حديد نظير أربعمائة دينار، وملك دمشق، ثمنا لهذه الهدية الثمينة "
1- هات مرادف ( نظير ).................. جمع ( قفص )...................... مضاد ( الثمينة )..................
2- كيف استطاع رسولا داوود خداع نجم الدين والقبض عليه ؟ وما الذي فعله  أعوانه بعد القبض عليه؟
==========================================
3- فالتفت نجم الدين إلى شجرة الدر ، وسألها فى دهشة عما ترى فى هذا الموقف العجيب ، وعن الأشباح التى برزت فجأة ، وحكاية الفرنج المهاجمين ، وأظهر شكه فى أن يكون ذلم أمرا مدبرا لإبعاد الجنود عنه ، وإلحاق الأذى به
مفرد  الأشباح  ...............   مضاد برزت   ................   جمع شك .............
( ب ) ما الموقف العجيب الذى يقصده نجم الدين ؟......................................................................
 ( ج ) أثبتت الأحداث صدق ما توقع نجم الدين . وضح ذلك ..........................................................
( د ) ( يثاب المرء رغم أنفه ) بين مناسبة هذا القول لنجم الدين .......................................................
===========================================
4-ولما عاد مماليك نجم الدين من مطاردة الأشباح الذين لم يعثروا عليها ، وجدوا جند داود فى انتظارهم يهجمون عليهم ويأسرونهم ، ومعهم ( ورد المنى ونور الصباح ) يرقصهما الفرح ، ثم تقدمت ورد المنى من قائد الأسر بكتاب رجته أن يبلغه الأمير داود
( أ ) هات ما يلى . وضع ما تأتى به فى جملة مفيدة
مفرد  مماليك     ..........   الفعل الماضى من يرقصهما   ............      جمع قائد...................
( ب ) وقع مماليك نجم الدين ضحية مؤامرة خبيثة . وضح ذلك .....................................................
( ج ) بين مصير نجم الدين وشجرة الدر .................................................................................
( د ) علل لما يأتى
        فرح الملك العادل بما حدث لأخيه نجم الدين ...............................................................
        إقامة الزينات تنفيذا لأمر سوداء بنت الفقيه.............................................................
==================================================
5-وطار بعض المقربين برسالة العادل إلى داود بالكرك ، يهنئه على هذه الضربة الموفقة ، ويسأله أن يرسل نجم الدين فى قفص من حديد نظير أربعمائة دينار وملك دمشق ثمنا لهذه الهدية الثمينة
( أ )   مرادف  ( طار )  .............  ما مضاد ( يهنئه )  ............ ما المراد بقوله ( يسأله ) ...........
( ب ) وازن بين موقف العادل وموقف أبى بكر مبينا دوافع كل منهما
( ج ) علل لما يأتى :عودة داود من مصر إلى الكرك........................................................
•قدوم عماد الدين وسنقر الحلبى إلى نجم الدين............................................................
===================================================
الفصل السادس...
 ( 1 ) " هو في قلعة الكرك أيها السلطان العظيم ، نبذ العادل وحاشيته كارهاً لما تردَّى فيه من الفساد واللهو ، وأتى يعتذر عن كل ما بدا منه في حقك يا مولاي ".
 أ ) ما مضاد " نبذ " .................، ما مرادف " تردى " .......................، وما جمع " حاشية "
ب) من المتحدث عنه في العبارة السابقة ؟ وما السبب الحقيقي لنبذه العادل ؟........................................
ﺟ ) من المتكلم في العبارة ؟ وما الهدف الذي يسعى إليه ؟..............................................................
د ) فيم فكر نجم الدين بعد سماع هذا الكلام ؟.....................................................................
=============================================.
 ( 2 ) " عجباً ثم عجباً ! كيف انقلب داود هذا الانقلاب ؟! من عدوٍّ لدود إلى صديق حميمٍ! رائحة الخيانة تفوح من أفواه هذين الرسولين ."
 أ ) مرادف " لدود ..........حميم "............... ما جمعهما .................... ومفرد أفواه ؟........................
ب) من المتكلم ؟ ومم يتعجب ؟ وبم أحسَّ في كلام الرسولين ؟........................................................
ﺟ ) ما الغرض من الاستفهام في العبارة ؟..............................................................................
د ) ما الجمال في " رائحة الخيانة تفوح من أفواه هذين الرسولين " ؟..................................................
==============================================.
(3 ) " ولم يكد العادل في مصر يعلم بما حدث لأخيه نجم الدين، حتى اهتز مع القلعة فرحاً، وأمرت سوداء بنت الفقيه ؛ فأقيمت الزينات، ودُقَّت الطبول، وطاف المنادون في الشوارع والأزقة، يبشرون مصر بأيامٍ سعيدةٍ ."
 أ ) هات مرادف " طاف " .......................، ومفرد " الأزقة " .............................
ب) ماذا حدث لنجم الدين ؟ وما أثر ذلك على العادل وأتباعه ؟.......................................................
ﺟ ) لماذا أرسل العادل إلى داود بالكرك ؟ وماذا طلب منه ؟............................................................
د ) كيف نزل خبر ما حدث لنجم الدين على أبي بكر القمَّاش وأتباعه؟ وماذا فعلوا؟ وعلام عزموا؟
===============================================                           
1- فى نبرات هادئة : إن فرج الله قريب يا مولاى ، ولا أخال داود بعد هذه المدة الطويلة إلا مرسلا إليك يعرض شروطه ، وأرجو أن يوافق مولاى على كل ما يطلب ، حتى نتخلص من محبسه ، ونصل إلى بر السلامة
( أ ) تخير الإجابة الصحيحة مما بين الأقواس فيما يلى :
مرادف   : أخال   : ( أظن ـ أجزم ـ أعتقد )     
    مضاد    : فرج       ( كرب ـ غضب ـ عذاب )
علاقة ( حتى نتخلص ) بما قبلها     ( تعليل ـ تفصيل ـ نتيجة )
( ب ) كانت شجرة الدر دائما متفائلة ، بعيدة النظر . وضح من خلال الفقرة...................................
 ( ج ) اختلفت وجهة نظر كل من : نجم الدين ، وشجرة الدر تجاه ما ينوى داود فعله . بين ذلك...............
( د ) هل حدث ما توقعته شجرة الدر ؟ وضح ما تقول..............................................................
==================================================
2- قال ابن موسك وهو ينظر إلى إلى وجه نجم الدين ، ويرى عجبه واستكثاره لهذا الثمن الباعظ ( هذه شروط مولاى الأمير داود . فماذا يرى مولاى نجم الدين ؟ تذكر نجم الدين رأى شجرة الدر فلم يفكر طويلا ، وقال مظهرا الرضا والسرور : قبلت ...
أ- مرادف الباهظ     ............   اسم الإشارة للبعيد من هذه   ........      جمع  مولى  ..............
( ب ) ما الثمن الباهظ الذى عرضه داود نظير إطلاق سراح نجم الدين وزوجته ....................................  ..............................................................................................................................    
( ج ) علل لما يأتى: إطالة حبس الأمير نجم الدين لدى الأمير داود ....................................................
        فزع ( ورد المنى ونور الصباح ) حينما علمتا بإطلاق سراح نجم الدين ، وشجرة الدر
==============================================
3- فلما بلغ ( سوداء ) الكتاب فزعت وثارت وجمعت القواد وقالت لهم فى غضب شديد : أرأيتم ؟ اتفق داود ونجم الدين ! قلت لكم أبقوا داود بمصر ، ومدوا له الأطماع ، ومنوه الأمانى حتى تمكن من نجم ادين ثن نأخذه معه
مرادف بلغ  ...............   مفرد   القواد  .....................       مضاد اتفق.....................
( ب ) ممن جاء الكتاب ؟ وما مضمونه ؟...............................................................................
 ( ج ) لماذا فزعت سوداء مما ورد فى الكتاب ؟.........................................................................
================================================
4- ثم دعت بكاتب وأملته كتابا ، وبعثته إلى الصالح إسماعيل بدمشق ، تحثه على السير إلى نجم الدين ؛ ليطبق عليه من خلفه ، فى الوقت الذى تسير إليه جيوش مصر وتأخذه من أمامه ، فلا يستطيع نجاة ولا يجد مهربا
( أ )  تخير الإجابة الصحيحة مما بين الأقواس
مرادف      بعثته     ( قدمته ـ أرسلته ـ أهدته )    
   تأخذه    يراد بها    ( تهاجمه ـ تقابله ـ تواجهه )
•علاقة ( ليطبق ) بما قبلها        ( تعليل ـ تفصيل ـ نتيجة )
( ب ) لم أرسلت سوداء كتابا إلى الصالح إسماعيل ؟....................................................................
( ج ) فشلت خطة سوداء فى الإيقاع بنجم الدين وشجرة الدر . فلماذا ؟

ليست هناك تعليقات: